شخصية الحرف


ليه لازم أدرس وأفهم شخصية كل حرف؟

لازم أحافظ على الأساس اللي اتبنى عليه الحرف، وهنا أنا بتكلم عن هيكل الحرف وليس القاعدة، وإلا هيخرج مني الحرف وكأنه شخص تاني تماماً
:ناخد مثال ونشوف المشاكل بتحصل ازاي
أكبر مثال على ده هو حرف الألف، معروف بشموخه، حرف عمودي فيه هيبة. لما تشوف تعريف ابن مقلة للألف: خط منتصب يجب أن يكون مستقيماً غير مائل الى استلقاء ولا انكباب، تشعر وكأنه يصف شخص قوي أو محارب، شخص وقور، مينفعش أبداً إني أتعامل معاه بطريقة تخلع عنه الصفات دي مهما كان تصميمي حر، دا أساس لازم أحافظ عليه وليس قاعدة الحرف نفسه. أو ممكن تقول دا المنطق اللي اتبنى عليه الحرف

الباء حرف أفقي، واسع كاتساع البيت، يقبل احتواء الحروف فوقه. لو جئت وقللت اتساعه أو جعلته عمودياً فَقدَ شخصيته، شخصية الباء هي التي تجعل منه حرفاً جميلاً وفهمك لهذه الشخصية هي ما تجعلك تتعامل معه بمرونة عالية وابتكار يميزه

الجيم وهي تاج الحروف، تتميز شخصيتها بالرشاقة وكبر الحجم أو اتساعها. كل جزء في الجيم مرسوم بمرونة، ليس فيها خط مستقيم. وصفها ابن الصائغ: شكل مركب من خطين منكب ونصف دائرة، وحدد نسبة النصف دائرة وقال قطرها مساوٍ للألف

وهكذا تجد العباقرة الأوائل المؤسسين لهذا الفن وصفوا الحروف، ولم يتكلموا فقط عن قاعدة وميزان الحرف. لم يغفلوا شخصية وروح الحرف المُصمم. فنحن نحتاج إلى فهم أساس الحرف، كيف تم بناؤه وتصميمه؟ ولماذا صُمم بهذا الشكل؟ وما الهيكل أو الشخصية الأساسية التي يحملها الحرف لأحافظ عليها؟

…للموضوع بقية إن شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة